أفضل تقنيات واستراتيجيات المقابلة السلوكية

أفضل تقنيات واستراتيجيات المقابلة السلوكية

المقابلة السلوكية وهي المقابلات القائمة على السلوك هي إجراء المقابلات على أساس اكتشاف كيفية تصرف الشخص الذي تتم مقابلته في مواقف محددة متعلقة بالعمل. المنطق هو أن الطريقة التي تصرفت بها في الماضي ستتنبأ بكيفية تصرفك في المستقبل ، أي أن السلوك السابق يتنبأ بالأداء المستقبلي.

عندما تبحث عن وظيفة، من المهم أن تكون مستعدًا للتعامل مع ما يُعرف باسم “المقابلات السلوكية”. يستخدم أصحاب العمل هذا النوع من المقابلات للحصول على نظرة ثاقبة حول كيفية التعامل مع مواقف محددة في مكان العمل، سيطلب القائم بإجراء المقابلة أمثلة لما حدث في ظروف صعبة بشكل خاص، وماذا فعلت، وكيف حققت نتيجة إيجابية.

تشمل أفضل التقنيات للتعامل مع المقابلة السلوكية التحضير لأسئلة المقابلة التي قد تُطرح عليك، واكتشاف قدر ما تستطيع عن الشركة والوظيفة، بحيث يكون لديك فكرة عن المهارات التي يبحث عنها صاحب العمل، والاستعداد لتضمينها نقاط محددة في الردود التي تعطيها للمقابل.

الاستراتيجيات

قبل أن تتوجه إلى مقابلة عمل، خذ الوقت الكافي للاستعداد مسبقًا. قد تُسأل أو لا تُطرح عليك أسئلة مقابلة سلوكية، ولكن من الأفضل أن تكون جاهزًا في حال كنت كذلك.

  • راجع ماهية المقابلة السلوكية وما الذي تبحث عنه الشركات أثناء المقابلة السلوكية .

  • استخدم أسلوب مقابلة STAR لإعداد أمثلة للمشاركة أثناء المقابلة.

  • مراجعة عينة أسئلة المقابلة .

ابحث عن الوظيفة والشركة

سيساعدك قضاء الوقت في البحث عن كل من الشركة والوظيفة التي تجري مقابلة معها على الاستعداد لمقابلة عمل. بهذه الطريقة ستكون مستعدًا للرد على أسئلة المقابلة وطرح أسئلة المحاور بنفسك. ستتمكن أيضًا من معرفة ما إذا كانت الشركة وثقافة الشركة مناسبة لك أم لا. من الأفضل دائمًا إجراء بحث عن الشركة، لذا فأنت على اطلاع جيد في وقت مبكر.

التقنيات

امنح نفسك بضع لحظات لتجمع أفكارك. من الجيد أن تأخذ بعض الوقت لتركيز إجابتك إذا كنت غير متأكد من كيفية الرد على السؤال. إذا لم تكن متأكدًا من كيفية الإجابة على السؤال، فاطلب التوضيح. سيوفر لك هذا بعض الوقت الإضافي للتفكير في كيفية الإجابة. ثم تأكد من تضمين هذه النقاط الأربع في إجابتك – الموقف، المهمة، الإجراء، النتائج.

  • حالة محددة.

  • المهام التي يجب القيام بها.

  • الإجراء الذي اتخذته.

  • النتائج بمعنى ما حدث.

إنها تقنية ستار للرد على المقابلة، وهي طريقة ممتازة للتحضير. ضع في اعتبارك أنه  لا توجد إجابات صحيحة أو خاطئة لأسئلة المقابلة السلوكية. هدف القائم بإجراء المقابلة هو فهم كيفية تصرفك في موقف معين. ستحدد طريقة ردك ما إذا كان هناك تطابق بين مهاراتك والوظيفة التي تسعى الشركة لشغلها.

تتضمن أفضل استراتيجية للمقابلة السلوكية الاستماع بعناية، وأن تكون واضحًا ومفصلاً عند الرد، والأهم من ذلك، أن تكون صادقًا. إذا لم تكن إجاباتك هي ما يبحث عنه القائم بإجراء المقابلة، فقد لا يكون هذا المنصب هو أفضل وظيفة لك على أي حال.

المتابعة بعد المقابلة

هل كان هناك شيء تمنيت لو قلته خلال المقابلة ولكن لم تسنح لك الفرصة؟ تمنحك ملاحظة الشكر اللاحقة الخاصة بك فرصة لتذكرها. إنها أيضًا فرصة لتكرار اهتمامك بالوظيفة والشركة.

المزيد من النصائح 

بالإضافة إلى معرفة ما يمكن توقعه في مقابلة سلوكية، هناك 10 مهارات مقابلة مهمة لممارستها قبل دخول غرفة الاجتماعات أو جلسة Skype مع لجنة التوظيف: التحضير، والالتزام بالمواعيد، والتفكير قبل التحدث، والتحدث بهدوء وتماسك، إظهار ثقة مطمئنة (ولكن ليست متعجرفة) بالنفس، والاستماع الفعال، والتفاؤل، والتعبير عن اهتمامك بصاحب العمل، والقدرة على التحدث بما يتجاوز ” الخطاب الاولي”، وربما الأهم من ذلك – التعبير عن امتنانك لوقت لجنة التوظيف سواء شفهيًا في نهاية المقابلة أو كتابةً، رسالة شكر للمتابعة الفورية.

هل ما زلت متوتراً، خاصة إذا كانت هذه هي مقابلتك الأولى؟ لا تقلق – حتى المحترفون المتمرسون يشعرون ببعض الفراشات قبل المقابلة. لقد اتخذت الخطوة الأولى في تهدئة قلقك من خلال تخصيص الوقت الكافي لمراجعة الخطوات الموضحة أعلاه. تتضمن الأساليب الرائعة الأخرى لتثبيت أعصابك تجنب الحديث السلبي عن النفس، وارتداء الملابس بعناية، والوصول مبكرًا إلى المقابلة حتى تتمكن من أخذ بعض الأنفاس المهدئة مسبقًا، وتجنب شرب الكثير من الكافيين في يوم الاجتماع.

اترك تعليقاً

Required fields are marked *