القواعد الذهبية لنجاح هدفك

القواعد الذهبية لنجاح هدفك

هل فكرت فيما تريد أن تفعله خلال خمس سنوات؟ هل أنت واضح بشأن هدفك الرئيسي في العمل في الوقت الحالي؟ هل تعرف ما تريد تحقيقه بنهاية اليوم؟

إذا كنت تريد النجاح، فأنت بحاجة إلى تحديد الأهداف، بدون أهداف تفتقر إلى التركيز والاتجاه إن تحديد الهدف لا يسمح لك فقط بالتحكم في اتجاه حياتك كما يوفر لك معيارًا لتحديد ما إذا كنت تنجح بالفعل أم لا. فكر في الأمر إن الحصول على مليون دولار في البنك هو دليل على النجاح فقط إذا كان أحد أهدافك هو جمع ثرواتك إذا كان هدفك هو ممارسة الأعمال الخيرية فإن الاحتفاظ بالمال لنفسك يتناقض فجأة مع الطريقة التي ستعرف بها النجاح .

لتحقيق أهدافك ومع ذلك ، تحتاج إلى معرفة كيفية تعيينها. لا يمكنك ببساطة قول “أريد” ونتوقع حدوث ذلك. إعداد الهدف هو عملية تبدأ بدراسة متأنية لما تريد تحقيقه، وتنتهي بالكثير من العمل الشاق للقيام بذلك بالفعل، فيما بينما هناك بعض الخطوات المحددة جيدًا والتي تتجاوز تفاصيل كل هدف تتيح لك معرفة هذه الخطوات صياغة الأهداف التي يمكنك تحقيقها.

اليك القواعد الذهبية الخمسة:

  1. حدد الأهداف التي تحفزك

عندما تضع أهدافًا لنفسك من المهم أن تحفزك :

هذا يعني التأكد من أنها مهمة بالنسبة لك وأن هناك قيمة في تحقيقها إذا كان لديك اهتمام ضئيل بالنتيجة أو كانت غير ذات صلة بالنظر إلى الصورة الأكبر فستكون فرصك في العمل لإنجازها ضئيلة الدافع هو مفتاح تحقيق الأهداف .

حدد الأهداف التي تتعلق بالأولويات العليا في حياتك بدون هذا النوع من التركيز يمكنك أن تحصل على الكثير من الأهداف مما يترك لك وقتًا أقل من اللازم لتكريسه لكل هدف ، يتطلب تحقيق الهدف التزامًا وبالتالي لزيادة احتمالية النجاح يجب أن تشعر بشعور بالإلحاح ولديك موقف “يجب أن أفعل هذا” عندما لا يكون لديك هذا فإنك تخاطر بتأجيل ما عليك القيام به لجعل الهدف حقيقة واقعة هذا بدوره يجعلك تشعر بخيبة أمل وإحباط مع نفسك وكلاهما تحفيز. ويمكن أن ينتهي بك المطاف في إطار مدمر للغاية “لا يمكنني فعل أي شيء أو النجاح في أي شيء”.

* للتأكد من أن هدفك محفز اكتب سبب أهميته وأهميته لك اسأل نفسك “إذا كنت سأشارك هدفي مع الآخرين ، فماذا أقول لهم لإقناعهم بأنه هدف يستحق العناء؟” يمكنك استخدام بيان القيمة التحفيزي هذا لمساعدتك في حالة الشك في نفسك أو فقدان ثقتك في قدرتك على تحقيق الهدف .

  1. تحديد الأهداف الذكية

ربما سمعت عن الأهداف الذكية بالفعل لكن هل تطبق القاعدة دائمًا؟ الحقيقة البسيطة هي أنه لكي تكون الأهداف قوية يجب تصميمها لتكون ذكية، هناك العديد من الاختلافات حول ما تمثله الأهداف الذكية ولكن الجوهرهو يجب أن تكون الأهداف:

  • وضع أهداف محددة

يجب أن يكون هدفك واضحًا ومحددًا بشكل جيد الأهداف غامضة أو غير مفيدة لأنها لا توفر التوجيه الكافي تذكر أنك تحتاج إلى أهداف لتظهر لك الطريق اجعل الأمر سهلاً قدر المستطاع للوصول إلى المكان الذي تريد الذهاب إليه من خلال تحديد المكان الذي تريد أن ينتهي به الأمر بدقة .

  • وضع أهداف قابلة للقياس

قم بتضمين مبالغ دقيقة وتواريخ وما إلى ذلك في أهدافك حتى تتمكن من قياس درجة نجاحك. إذا تم تعريف هدفك ببساطة على أنه “لتخفيض النفقات” ، فكيف ستعلم متى نجحت؟ في غضون شهر واحد إذا كان لديك تخفيض بنسبة 1 في المائة أو في غضون عامين عندما يكون لديك تخفيض بنسبة 10% ؟ من دون وسيلة لقياس مدى نجاحك تفوتك الاحتفالات التي تأتي بمعرفة أنك حققت شيئًا ما بالفعل .

  • وضع أهداف قابلة للتحقيق

تأكد من أنه من الممكن تحقيق الأهداف التي حددتها إذا حددت هدفًا ليس لديك أمل في تحقيقه فلن تؤدي إلا إلى إحباط معنوياتك وتآكل ثقتك بنفسك ، ومع ذلك قاوم الرغبة في تحديد أهداف سهلة للغاية يمكن أن يكون تحقيق هدف لم يكن عليك العمل بجد من أجله مضادًا للسرور في أحسن الأحوال كما يمكن أن يجعلك تخشى تحديد أهداف مستقبلية تنطوي على خطر عدم الإنجاز من خلال تحديد أهداف واقعية لكنها صعبة يمكنك تحقيق التوازن الذي تحتاجه هذه هي أنواع الأهداف التي تتطلب منك “رفع المستوى” وتحقق أكبر قدر من الرضا الشخصي .

  • وضع الأهداف ذات الصلة

يجب أن تكون الأهداف ذات صلة بالاتجاه الذي تريد أن تتخذه حياتك وحياتك المهنية من خلال الحفاظ على توافق الأهداف مع هذا ستقوم بتطوير التركيز الذي تحتاجه للمضي قدمًا وفعل ما تريد إن تحديد أهدافًا متناثرة وغير متناسقة على نطاق واسع سوف تضيع وقتك وحياتك بعيدًا عن هدفك الحقيقي .

  • وضع أهداف محددة الزمن

يجب أن يكون لديك أهداف الموعد النهائي مرة أخرى هذا يعني أنك تعرف متى يمكنك الاحتفال بالنجاح عندما تعمل في موعد نهائي تزداد إحساسك بالإلحاح وسيأتي الإنجاز بشكل أسرع .

  1. حديد الأهداف في الكتابة

الفعل البدني لكتابة هدف يجعله حقيقيًا وملموسًا ليس لديك عذر لنسيانه أثناء الكتابة ، استخدم كلمة “اريد” بدلاً من “أتمنى أن” على سبيل المثال “سوف أقوم بتخفيض نفقات التشغيل الخاصة بي بنسبة 10 في المائة هذا العام ” لا “أتمنى أن تخفض نفقات التشغيل الخاصة بي بنسبة 10 في المائة هذا العام” يحتوي بيان الهدف الأول على القوة ويمكنك “رؤية” نفسك تقلل من النفقات والثاني يفتقر إلى العاطفة ويمنحك ذريعة إذا تعرضت للانحراف .

* بيان هدفك بشكل إيجابي إذا كنت ترغب في تحسين معدلات الاستبقاء الخاصة بك فقل “سأحتفظ بجميع الموظفين الحاليين للربع القادم” بدلاً من “سأقلل معدل دوران الموظفين” أول واحد هو تحفيز أما الثاني فلا يزال لديه شرط خروج “يسمح” لك بالنجاح حتى لو غادر بعض الموظفين .

* إذا كنت تستخدم “قائمة المهام” فاجعل نفسك “قائمة مهام” تحتوي على أهدافك في الجزء العلوي منها إذا كنت تستخدم برنامج عمل فيجب أن تكون أهدافك في الجزء العلوي من كتالوج المشروع أنشرأهدافك في أماكن مرئية لتذكير نفسك كل يوم بما تنوي القيام به ضعها على الجدران أو المكتب أو شاشة الكمبيوتر أو على المرآة أو الثلاجة كتذكير دائم .

  1. ضع خطة عمل

غالبًا ما يتم تفويت هذه الخطوة في عملية تحديد الأهداف عليك التركيز بشكل كبير على النتيجة بحيث تنسى أن تخطط لجميع الخطوات اللازمة على طول الطريق من خلال كتابة الخطوات الفردية ثم شطب كل خطوة عند إكمالها ستدرك أنك تحقق تقدمًا نحو هدفك النهائي هذا مهم بشكل خاص إذا كان هدفك كبيرًا ومتطلبًا أو طويل الأجل اقرأ مقالتنا حول خطط العمل لمزيد من المعلومات حول كيفية القيام بذلك .

  1. استمر في ذلك

تذكر أن تحديد الأهداف هو نشاط مستمر وليس مجرد وسيلة لتحقيق غاية يمكنك إنشاء تذكيرات للحفاظ على المسار الصحيح وإتاحة فترات زمنية منتظمة لمراجعة أهدافك قد تظل وجهتك النهائية متشابهة تمامًا على المدى الطويل لكن خطة العمل التي حددتها لنفسك على طول الطريق يمكن أن تتغير بشكل كبير تأكد من أن الأهمية والقيمة والضرورة تظل عالية .

نقاطنا الرئيسية

إعداد الهدف هو أكثر من مجرد القول إنك تريد حدوث شيء ما ، ما لم تحدد بوضوح ما تريده وتفهم تمامًا سبب رغبتك في الحصول عليه في المقام الأول تقل احتمالات نجاحك إلى حد كبير. باتباع القواعد الذهبية الخمسة لتحديد الأهداف يمكنك تحديد الأهداف بثقة والتمتع بالرضا الذي يأتي مع معرفة أنك حققت ما تود القيام به .

لذا، ما الذي ستقرر إنجازه اليوم؟

اترك تعليقاً

Required fields are marked *