كيف تحصل على عمل بدون خبرة

كيف تحصل على عمل بدون خبرة

قد يبدو التقدم بطلب للحصول على وظيفة بدون خبرة وكأنك تخوض معركة خاسرة، ولكن لا تستسلم تعرف على ما يمكنك القيام به لتعزيز فرص نجاحك، اصبحت حاجتك إلى الخبرة للحصول على وظيفة، ووظيفة للحصول على الخبرة أمر قديم، قد يشعر هذا بالإحباط، لكن تذكر أنك لست وحدك إن العثور على وظيفة مع قليل من الخبرة أو بدون ليس من المستحيل أنت فقط بحاجة إلى التصميم والمثابرة لكشف الفرص المناسبة، هناك العديد من الطرق لتعزيز سيرتك الذاتية واكتساب المهارات التي يتبعها أصحاب العمل المحتملين وإدخال قدمك ببداية الطريق :

– ابحث عن التدريب والتدريب المهني

إذا كنت تكافح من أجل الحصول على وظيفة دائمة، فإن التدريب الداخلي والتلمذة الصناعية هي طرق رائعة لاكتساب تلك الخبرة التي تشتد الحاجة إليها، إنها تجعل من الممكن كسب أجر أثناء اكتساب معرفة مباشرة بعمل أو منظمة، وهي مفيدة لبناء شبكة من الاتصالات ويمكن أن تؤدي في بعض الأحيان إلى عمل دائم.

و التدريب تبدو فكرة مثيرة للإعجاب على سيرتك الذاتية ويمكن أن تجعلك تبرز من بين الجميع، قد تقدم بعض الشركات الكبيرة برنامج تدريب داخلي رسمي، لذا تحقق من مواقع الشركات والتوظيف التي تهتم بها لمعرفة ما هو متاح قد تحتاج إلى  تقديم الطلب اليهم حيث أن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم نادراً ما يتم الإعلان عن فرص للتدريب، يمكن أن تستمر فترة التدريب من أسبوعين إلى عام، وهي شائعة جدًا توقع أن تواجه عملية تقديم طلبات تنافسية، خاصة في الشركات الكبيرة.

في التدريب المهني، سيتم توظيفك للقيام بعمل حقيقي أثناء الدراسة للحصول على مؤهل رسمي، ستوقع عقدًا مع صاحب العمل الذي يدربك بعد ذلك في مهنة معينة التلمذة الصناعية هي اتفاقية طويلة الأمد ويمكن أن تستغرق من عام إلى أربع سنوات حتى تكتمل يتم ضمان وظيفة لغالبية المتدربين عند الانتهاء من برنامجهم.

ابدأ العمل التطوعي

يتم تأمين وظائف التطوع بسهولة أكبر من التدريب الداخلي وهي طريقة مضمونة لتعزيز قابليتك للتوظيف، خاصة إذا لم تكن لديك خبرة ذات صلة على الرغم من عدم دفعها اجر مقابل العمل، ستستفيد من المهارات والاتصالات التي تكتسبها، تُظهر تجربة العمل التطوعي الالتزام والمبادرة وأخلاقيات العمل القوية بعد كل شيء، أنت تعمل مجانًا وكلها سمات قيمة وجذابة لأصحاب العمل المحتملين، ستقوم أيضًا بتطوير مجموعة من المهارات المطلوبة والقابلة للتحويل، مثل العمل الجماعي والثقة وإدارة الوقت والقدرة على التكيف والاتصال والتنظيم.

حاول الحصول على عمل تطوعي ذي صلة بالمنطقة التي ترغب في العمل فيها على سبيل المثال، تهدف إلى التطوع في المدارس أو مع منظمات الشباب إذا كنت ترغب في العمل مع الأطفال ومع ذلك، لا تقلق إذا لم تستطع أي تجربة تطوعية ستعزز سيرتك الذاتية وتعطيك أمثلة واقعية لتذكرها في المقابلة ابحث عن الفرص في منطقتك من خلال مؤسسات مثل وظائف المنظمات.

قم ببناء شبكاتك الاجتماعية

عندما تبدأ بدون خبرة، يمكن أن يكون من تعرف أهمية لما تريد الوصول اليه، مثل توصية لصاحب العمل من جهة اتصالات شخصية يمكن أن تقطع شوطا طويلا، ولكن كيف تبني شبكة من جهات الاتصال إذا كنت تكافح من أجل دخول عالم العمل؟ إذا كنت في الجامعة، استخدم جهات الاتصال المتاحة لك قبل التخرج حقق أقصى استفادة من المعارض المهنية، وأحداث شبكات التوظيف ومحادثات أو محاضرات أصحاب العمل قم بزيارة خدمة الوظائف الجامعية الخاصة بك لمعرفة ما إذا كان بإمكانهم وضعك على اتصال بأصحاب العمل في مجال اهتمامك.

ابق على اتصال مع المحاضرين والأشخاص الذين تقابلهم في مواضع خبرة العمل أو التدريب وزملائك المتطوعين أنت لا تعرف أبدًا متى قد تكون جهات الاتصال هذه مفيدة لك، تعد وسائل التواصل الاجتماعي أيضًا طريقة فعالة حقًا في بناء شبكتك المهنية والمحافظة عليها إن التواجد على مواقع مثل Twitter و LinkedIn ومتابعة الشركات والأفراد والتواصل معهم في المجال الذي تختاره يمكن أن يؤدي إلى نتائج رائعة، ليس من غير المألوف أن يُعرض على الطلاب والخريجين وظيفة خارج خلفية ملفاتهم الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي .

أكد على المهارات التي لديك

خبرة العمل والتدريب الداخلي والتطوع ضرورية لضمان ألا تبدو سيرتك الذاتية فارغة في مرحلة تقديم الطلب، ركز سيرتك الذاتية على المهارات التي تمتلكها، بدلاً من المهارات التي لا تمتلكها، حلل الوصف الوظيفي واسرد جميع المهارات والصفات الشخصية التي تجعلك مناسبًا للوظيفة، تأكد على المهارات القابلة للتحويل مثل التواصل والقدرة على القيادة والعمل الجماعي والاهتمام بالتفاصيل، ومع ذلك إذا كنت تفتقر إلى الخبرة المباشرة في المجال الذي اخترته، فلا تتجاهل الحقيقة بدلاً من ذلك، استخدمه لإثبات شغفك وتحفيزك للتعلم سلط الضوء على أمثلة لتفانيك والتزامك بالتعلم، وهو المكتسب من خلال العمل التطوعي أو التدريب الداخلي .

ننصح نحن تاج الوظائف الخبيرين في استشارات التوظيف”من المهم التفكير في أي أنشطة لا منهجية ستساعدك على التميز عن الآخرين”، “وإن ممارسة الرياضة يمكن أن تظهر كلاً من صفات القيادة والعمل الجماعي، في حين أن كونك جزءًا من المجتمع يمكن أن ينطوي على عمل المشروع والتخطيط، وكلاهما مفيد لأرباب العمل، “التأكيد على المجالات الأخرى مثل جوائز الطلاب والعمل الخيري سيساعدك هذا على تصويرك كشخص أكثر تقاربًا “انظر إلى نصائح السير الذاتية التي نقدمها واكتشف كيفية كتابة خطاب تغطية الشركات للباحثين عن عمل بدون خبرة .

استهدف الأدوار الواقعية

ليس هناك خطأ في النظر للاعلى وتمني الحصول على المزيد، ولكن إذا لم تكن لديك خبرة سابقة في بدء البحث عن وظيفة عن طريق التقدم لشغل أدوار عليا، فهذا أمر لا معنى له كن واقعيًا واستهدف بدلاً من ذلك وظائف للمبتدئين وكن جاهزًا للبدء من الأسفل والعمل في طريقك للأعلى، قد يكون التقدم بطلب للحصول على فرص في المكاتب الإقليمية أقل قدرة على المنافسة، أو قد يساعد التقدم إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم على اكتشاف الشركات الرائعة التي قد يتجاهلها الآخرون .

في حين أن غالبية الوظائف الشاغرة المعلن عنها تتطلب شكلاً من أشكال الخبرة السابقة، فمن يقول أنه لا يمكنك إنشاء منصبك الخاص عن طريق التقديم؟ أن تكون استباقيًا أمر بالغ الأهمية” استخدم موقع لينكدان للاقتراب من الشركات أيضا، أرسال الرسائل يمنحك التقدم خطوة إلى الأمام ميزة تنافسية”، قم بأبحاثك وتقدم إلى الشركات التي تهمك قم بتخصيص كل تطبيق واسأل عما إذا كانت هناك أي وظائف متاحة للمبتدئين، لا يزال بإمكانك استخدام الفرصة لصالحك من خلال السؤال عما إذا كان بإمكانك القيام ببعض الخبرة العملية للشركة أو ظل أحد موظفيها .

اترك تعليقاً

Required fields are marked *